الرئيسية   |   السيرة الذاتية   |   أخبــارنا   |   كلمات ومناسبات   |   أعمال وانجازات   |   منطقة تبوك   |   سجل الزوار   |   اتصل بنا   |   English
سمو أمير منطقة تبوك يلتقي المهنئين باليوم الوطني ::: أمير منطقة تبوك يحث المجلس التعليمي على تقديم أفكار ومقترحات رائدة لخدمة الطلاب ::: سمو أمير منطقة تبوك يلتقي المستفيدين من الإسكان الخيري لمؤسسة سلطان الخيرية بحقل ::: سمو أمير منطقة تبوك يلتقي المدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة ::: سمو أمير منطقة تبوك يلتقي المدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة ::: سمو أمير منطقة تبوك يلتقي مدير عام فرع وزارة الخدمة المدنية بالمنطقة ::: سمو أمير منطقة تبوك يلتقي رئيس وأعضاء الغرفة التجارية الصناعية بتبوك ::: سمو أمير منطقة تبوك يلتقي مدير الشؤون الصحية وأعضاء برنامج الطب المنزلي ::: أمير منطقة تبوك يلتقي رئيس وأعضاء النادي الأدبي ::: سمو أمير منطقة تبوك يلتقي رئيس مكتب الدعم وضبط الجودة والتدريب التقني بالمنطقة :::
  الرئيسية منطقة تبوك تعريف بمنطقة تبوك


^

هـ الــصووره مأخـووذه مــن " ويكــيديآآ "

 




^

خــريطه اووضـح لـ منطقـة تـبووك..





المساحة الإجمالية :

تبلغ مساحة منطقة تبوك 117000 كيلو متر مربع . وتمثل حوالي 5% من مساحة المملكة .


نبذة عن منطقة تبوك :

تقع منطقة تبوك في الجزء الشمالي الغربي من المملكة العربية السعودية بين خطي عرض 29،27 و 0، 30 شمالاً و 30,00 و 36،34 شرقاً .

المعالم الطبيعية :

تتكون من خمسة معالم طبوغرافية من الغرب الى الشرق كالتالي :-

  1. سهل البحر الأحمر بعرض يتراوح بين 1 – 50 كم ، ويتميز بحره بجمال شواطئه وباكتنازه على البيئة البحرية الغنية بالشعاب المرجانية .

  2. سلسلة جبال الحجاز وترتفع أعلى قمة فيها 2500 متر .

  3. هضبة حسمى متوسط ارتفاعها 1000 متر .

  4. الحوض والهضبة الداخلية .

  5. صحراء النفوذ الكبير الى الشرق من تيماء .


المحافظـات :



تنقسم منطقة تبوك الى خمس محافظات وهي كالآتي :


  • محافظة تيماء .
  • محافظة أملج .

  • محافظة الوجه .
  • محافظة ضباء .

  • محافظة حقل .

ويتبع تبوك ومحافظاتها 170 قرية .


الموقـع :

مدينة تبوك هي مركز اقليم منطقة تبوك وتقع مدينة تبوك شمال غرب المملكة على دائرة عرض 26 و 56 وخط طول 28 و 49 وتبعد حوالي 700 كم عن المدينة شمالاً ومسافة 1350 كم من الرياض .
كما تقع بسهل منخفض وارتفاعها عن سطح البحر ما بين 600 800 متراً ، وتعرف تبوك ببوابة الشمال لموقعها الجغرافي المتميز .

السكان :

تعتبر مدينة تبوك من أسرع المدن نمواً ، حيث بلغ عدد سكانها في عام 1416هـ حوالي 335400 نسمة ثم ازداد عدد سكانها عام 1420هـ الى 750000 نسمة .


المنـاخ :

تمتاز مدينة تبوك بمناخ صحراوي جاف حيث درجة الحرارة العظمى 7/28 مئوية ، والصغرى 50/15 مئوية والمتوسطة 21 مئوية وتتمتع بمعدل هطول أمطار 39 مم .


الجيولوجيا ومصادر المياه :

يتألف التركيب الجيولوجي للاقليم في منطقة الدرع العربي ببروز في صورة الصخور لسلسلة جبال الحجاز والهضبة الصخرية العربية والتي تتكون من تراصف طبقات رسوبية تبرز في صورة أحواض وهضبات داخلية وتعتبر الطبقات الصخرية الرملية الخازنة للمياه في تكوين الساق ، وتبوك المورد الرئيسي للمياه في المنطقة وتعتبر المنطقة من المناطق الزراعية وبلغت مساحة الرقعة المزروعة في عام 1420هـ حوالي 228384 هتكاز ، وتركز 70% منها حول مدينة تبوك على طريق المدينة المنورة ( طريق الأمير فهد بن سلطان ) وطريق الأردن ( الملك خالد سابقاً ) ويتصدر القمح المحاصيل المزروعة كما تمتاز مدينة تبوك بزراعة الورد وتصديره الى الأسواق المحلة والعالمية وكذلك الخوخ والمشمش .

الخامات المعدنية :

المنطقة غنية بالخامات اللازمة في الصناعات ، ويتوفر في مدينة تبوك الرمل (خام السيليكات ) والحجر الجيري وخام الطين الصلصال ) .

الآثـار :

تعتبر مدينة تبوك غنية بالآثار القديمة مثل قلعة تبوك والمسجد الأثري والقلاع الحجرية بمحاذاة سكة حديد الحجاز وكذلك روافة وقرية .



سبب تسميتها وألقابها:

هناك أكثر من قول في سبب تسمية تبوك. ولكن من الثابت أنها
كانت معروفة بهذا الاسم قبل بعثة الرسول، حيث قال لأصحابه وهم في طريقهم إلى غزوها بقيادته:ستأتون غداً إن شاء الله عين تبوك.

القابها

1 تبوك الورد
2- بوابة الشمال
3-العين الساهره أطلقة عليها الامير سلطان بن عبد العزيز ال سعود ولي عهد المملكه العربيه السعوديه


الآثار البارزة في تبوك :



كانت تبوك عاصمة لعدة دول وإمبراطوريات وكانت مصيف لقايصر الروم، وتعتبر مدينة تبوك غنية بالآثار


قلعة تبوك الأثرية



يرجع تاريخها إلى حوالي 3500 سنة قبل الميلاد، وقد جُدد بناؤها أكثر من مرة، كان آخرها عام 1062هـ، كما يدل على ذلك نقش مرسوم عليها. ويقال إنها قلعة أصحاب الأيكة الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم أكثر من مرة.


مسجد التوبة



انقر هنا لمشاهدة الصوره بحجمها الطبيعي. الحجم الاصلي لهذه الصوره هو 800x565 والأبعاد 194KB.

يسمى أيضاً مسجد الرسول، ويقال إن رسول الله اختطه عند بئر كانت مصدر الماء الوحيد في المنطقة. وكان المسجد مبنياً من الطين ومسقوفاً بجريد النخيل، وقد أجرى عليه تجديد عام 1062هـ/ 1651م. وفي 24 /8 /1393هـ، أمر الملك فيصل بن عبد العزيز، بتجديد بناء المسجد على طراز الحرم النبوي الشريف، وأضيفت إليه ما حوله من فناء، ودفنت البئر.

-----


معلــوومآت بـسيطه عن بــعض مدن هـ المنطقه .. :

حقل




قصر الملك عبد العزيز : مشيد من الحجر والطين، وفي أركانه أبراج أثرية، تهدم بعضها في زلزال (1416 هـ)، وتقدر مساحته بـ (900) متر مربع، ويضم عدة غرف، ويحيطه سور بارتفاع (2.5) م، ويمتاز بأهميته التاريخية.

- شاطئ بئر الماشي: شاطئ هلالي، يضيق جنوباً لاقتراب الجبال، وفيه السفينة الغارقة 1395هـ، وتشكل منظراً جميلاً في نصفيهما، أولهما فوق الماء، والثاني تحتها، وهو متدرج الأعماق بين الرمل والحصى، ومساحته (3.5) كيلو متر مربع.

شاطئ السلطانية: شاطئ هلالي على خليج العقبة، أعماق المياه متدرجة، صالح للسباحة تقابله الشواطئ المصرية، وتقدر مساحته (0.25) كيلو متر مربع.

شاطئ الشريم: جنوب حقل بـ (30) كم، وهو عبارة عن خليج صغير ذي طبيعة جميلة صالح للسباحة والرياضة البحرية، وفيه كثير من الشعاب المرجانية، وتقدر مساحته بـ (80.000) متر مربع.

جزيرة أم القصور: قريبة جداً من الشاطئ، وهي من أفضل الجزر في حجمها وطبيعتها، وترتفع عن سطح البحر بشكل واضح ببعدها عن المد والجزر.

شاطئ أم عنم: شاطئ هادئ جميل، مياهه دافئة نقية، وهواؤه نقي صافٍ.

جزيرة الوصل: من أهم المعالم السياحية في حقل، تحتوي على المناظر الجميلة.

شاطئ النخيل: مصيف عائلي، يستقطب الزائرين من كل مكان، كانت لبلدية حقل جهود مشكورة في تطويره.

جبل اللوز: يتطاول بشموخ إلى السماء، فهو من أشهر جبال منطقة تبوك، وأعلاها يبلغ ارتفاعه (2400) متر، وله تكوينات صخرية مميزة، وفي الجبل عين ماء أهّلته للمخيمات، وفيه أطلال مستوطنات لما قبل الإسلام وأراضٍ مزروعة، وفي الشتاء يظل بعمامته الثلجية البيضاء فترة من الزمن.

منطقة علقان: منطقة جبلية، تتميز بأشكالها المختلفة، وتشكيلاتها الصخرية، وبرودة الجو فيها.

منطقة الزيتة: تقع في هضبة حسمى شمالاً، فيها صخور وتلال ترجع إلى الحقب الأول، ارتفاع هذه الهضبة بين (10–200) م عن سطح الأراضي المجاورة، وهي نتائج عوامل التعرية التي خددت سطح الهضبة، وشكلت خوانق الأودية، ولهذه التلال أشكال الخيمة، وفيها شقوق عميقة وصخور ذات ألوان صفراء ورمادية.


البدع



مغاير شعيب(مدين) : تبعد عن تبوك (225) كم آثار لحيانية نبطية فيها على شكل مغاير من العمران ما يؤكد القدرة لأصحابها، فوحداتها العمرانية وبئرها من الأحجار، وهي من أهم المعالم الأثرية وأقدمها، له ماضٍ تليد يشير إلى تعاقب عدة حضارات، وأبرزها الواجهات النبطية للمغاير.

ممر طيب الاسم: ممر طبيعي يخترق الجبال، ويصل إلى البحر من بطن الوادي، يصلح للتخييم، وفيه مزارع نخيل.

شاطئ مقنا: شاطئ رائع جميل، يزداد جمالاً بخلجانه المتدرجة بالألوان المختلفة.

رأس الشيخ حميد: هذا الرأس ذو موقع مهم محلياً ودولياً، وطبيعة تضاريسه مميزة، يكوّن الرأس لساناً صخرياً مقابل جزيرتي تيران وصنافير، ويقع هذا الرأس بشاطئه الرائع على بعد (68) كم من البدع، وهو مرفق سياحي خاصة في الربيع والصيف.

عين مقنا: بانحدار هادئ رقيق كانت عدة عيون تجري باتجاه البحر، تبعد عن مدينة مقنا (500) م، جفت كلها ما عدا واحدة تبعث الجمال والروعة في ذلك الوادي الذي يتزين بعرائس النخيل والدوم.

وادي قيال: يمتد لمسافة (10) كم، تتوفر فيه جميع الخدمات، تنتشر به أشجار النخيل، ويتميز بأرض عالية الخصوبة.

شاطئ قيال: شاطئ رائع الجمال صالح للمخيمات والنزهات، تتمايل فيه عرائس النخيل، ويتدرج برماله وحصاه بألوان مختلفة جميلة، يتصل بالبلدة بطريق معبد.

شاطئ شرما: مساحته (800) متر مربع، على شكل بيضاوي جميل رائع، وتتمايل فيه أشجار النخيل والدوم، يرتاده الناس بشكل دائم.

جزيرة صنافير: من أكبر الجزر تبعد (18) كم عن الشاطئ، وتقع جنوب رأس الشيخ حميد، مساحتها (37) كيلو متر مربع، فيها تكوينات رملية متدرجة الألوان، تلفت أنظار الزائرين، وشواطئها من أجمل الشواطئ، وتكثر فيها الشعاب المرجانية التي ترى بشكل واضح نظراً لصفاء الماء ونقاوته.

جزيرة تيران: تقع جنوب رأس الشيخ حميد، وتبعد عنه (15) كم، وتقدر مساحتها بـ (90) كيلو متر مربع، وتمتاز الشواطئ بالشعاب المرجانية.

المالحة: موقع أثري يقع شرق مغائر شعيب، تنتشر فيه بقايا الأواني الفخارية القديمة الضاربة بالقدم إلى زمن قوم شعيب، وما زال يسمح بالبحث والدراسة والتنقيب لبيان أهميته.

الملقطة: موقع إسلامي مبكر، فيه كثير من المزارع والآثار المدفونة، له أهمية تاريخية، ولهذا أحيط بسور لحفظه.


ضباء



كورنيش جنوب ضباء: طوله (8) كيلو متر مشجر بالنخيل قابل للاستثمار السياحي بشكل كبير.

جزيرة النعمان: أكبر الجزر في المنطقة تبعد (10) كم عن ضباء، وهي قمة تمتد سفوحها تحت الماء، ترتفع عن سطح البحر، وفيها العديد من التلال والشقوق المختلفة الأشكال.

شاطئ القف: شاطئ بكر يبعد (40) كم باتجاه الجنوب باتجاه الوجه.

المنطقة القديمة بضباء: وهي المنطقة القديمة من المدينة تطل على خليج ضباء ومبانيها من الحجر والجص، ونوافذها خشبية مزخرفة.

السوق القديمة: هو مجموعة من المحلات التجارية، تقع في وسط الحي الساحلي، وحولها فسحة واسعة من الأرض.

المسجد الجامع: يرجع في تاريخه إلى القرن الثالث الهجري، أتمت عمارته الحكومة التركية ونصبت له مئذنة لا تزال إلى اليوم، وقد قام الملك عبد العزيز – رحمه الله - بتوسعة المسجد، وأصلح ما بَلِيَ منه.

قلعة الملك عبد العزيز: وهي من أهم القلاع الموجودة في ضباء، تقع على هضبة مرتفعة، تم بناؤها عام (1352 هـ) لجعلها مقراً لإمارة المنطقة، وقد بنيت من الحجر الجيري على نمط القلاع بالمنطقة، وهي الآن بصدد الترميم لتكون مرفقاً سياحياً رائداً، ومساحتها (1000) متر مربع.

وادي عينونة: طوله (7) كم وعرضه (3) كم، فيه عدد من المواقع الأثرية، ومن ذلك قناة مائية تصل إلى الخريبة.

طعس الحنان: كثبان رملية زاهية، قريبة من ميناء ضباء، تصدر صوتاً كحنين الإبل، وهذا ما جعلها متميزة، ولعل الرياح تفعل ذلك، وتتميز بألوانها الحمراء.

مرسى الخريبة: مرسى قديم للقرية، يحتاج إلى صيانة دائمة وحماية من التلوث.

الديسة: منطقة في وادي قراقر، فيها بعض النباتات البرية، وأشجار البردي، وفيها جبال تتميز بألوانها وأشكالها، تنبع فيها عيون الماء في وادي قراقر، كانت موقعا صناعياً لصهر المعادن فيما سبق كما تظهر تربتها.

- جبل قراقر: باتجاه الجنوب الغربي من تبوك يتطاول هذا الجبل في بيئة صخرية تحتوي على التكوينات الرائعة، وتنتشر فيه بعض الحياة الفطرية من وعول ونباتات.

الشق: تتميز هذه المنطقة بالحافات الجبلية والإطلالة الجذابة، وتقع شرق ضباء.

منطقة حر: موقع يبعد عن ضباء 25 كم إلى الجنوب، مساحته (6) كيلو متر مربع، يوصل إليه طريق ترابي، تحيط به المرتفعات لتشكل منظراً جذاباً، وفي الموقع بعض أشجار النخيل.

شاطئ المويلح: شاطئ جذاب جميل، رملي متدرج، تكثر فيه أشجار النخيل، وهو منطقة بحرية جميلة.

شاطئ الخريبة: منطقة تتميز بشواطئها الجميلة وبصفاء مائها.

قلعة الأزلم: تبعد عن ضباء (45) كم إلى الجنوب، بنيت من الطين والحجارة، وتبلغ مساحتها (1500) متر مربع، قريبة جداً من الطريق العام (ضباء – الوجه) ومحاطة بسور لحمايتها.

قلعة المويلح: قلعة عثمانية مساحتها (120.000) متر مربع، وشكلها وبناؤها جميل، تطل على البحر، ولها أهمية تاريخية.

جبل شار: جبل له ميزة في ارتفاعه وموقعه، يقع شرق ميناء مويلح بـ (20) كم، ويعتقد أنه الجبل الذي ذكره العالم اليوناني (بطليموس) باسم (هبوس).





الوجه




ميناء الوجه القديم والبلدة القديمة: يقفان شاهدين على حضارة هذه البلدة الوادعة، ويحملان العراقة والأصالة، ويسمحان بالتجدد دائماً.

القلعة الأثرية: وهي من القلاع القديمة ترجع إلى عام (1276هـ)، حيث اتخذت موقعاً سياسياً في حماية البلدة.

كورنيش البلد: هو كورنيش البلد القديمة، وهو رصيف ضيق بعرض (10) م، ويمتد (2) كم، ويرتفع عن الشاطئ،
وفيه مقاعد إسمنتية وسور قليل الارتفاع.

شاطئ خليج حواز وحويز: هو شاطئ من أجمل الشواطئ بالوجه، ومن أكبرها تبلغ مساحته (3.5) كيلو متر مربع، بطول (6) كم، تتنوع فيه البيئة الطبيعية، شاطئه بكر يمتد (1) كم، ويبعد عن الوجه (60) كم شمالاً.

شاطئ الرصيفة: شاطئ يمتد لـ (3) كم، متدرج بالعمق يبعد عن الوجه (60) كم شمالاً، ويتميز بتنوع طبيعة أرضه، ما بين شاطئ رملي وصخري.

6– شاطئ خليج عنتر: طوله (3) كم يبعد عن الوجه (45) كم شمالاً، متدرج العمق، وتحيط به هضاب، وفيه أشجار الشورى.

- منطقة رال: وتتكون هذه المنطقة الجبلية من صخور الجرانيت الممتدة على السهول الساحلية، وتقع إلى الشرق من الوجه، وفيها حياة طبيعية من الات خاصة الوعول التي حمى المواطنون وجودها على مدى (200) عام.

واحة بدا: تقع على بعد (100) كم إلى الشرق من الوجه، فيها موقع أثري قديم، يكثر فيه الفخار والخزف الإسلامي، والذي يرجع إلى القرنين الإسلاميين الثالث والرابع.

منتزه الكورنيش: مساحته تقدر بـ (35000) كيلو متر مربع، يمتد شريطاً ساحلياً، وهو مرفق سياحي جيد لسكان المحافظة والزائرين، وفيه العديد من الخدمات الترفيهية.

منتزه زاعم: تقدر مساحته (2000) متر مربع، فيه الكثير من الخدمات، وفيه نقطة بحث وإنقاذ.

شاطئ الهداية : جنوب الوجه بـ (7) كيلو متر، طريقه ترابي ممهد، وشاطئه رملي متدرج الأعماق يمتد لمسافة (5) كم، ومساحته (1) كيلو متر مربع.

شاطئ الحشرة : يقع جنوب الوجه بـ (9) كيلو متر تقريباً، بطريق ترابي ممهد، وهو شاطئ رملي متدرج بالعمق لمسافة (5) كم، وتقدر مساحته بـ (2.5) كيلو متر مربع، يصلح للسباحة ويرتاده الكثيرون.

قلعة الزريب : قلعة ترجع للعهد العثماني مبنية من الحجر، تتميز بطرازها المعماري، لها أربعة أبراج، وفيها بركتان لتخزين الماء، وهي من سلسلة القلاع لحماية الحجيج.

جزيرة بريم : هي جنوب غرب الوجه على بعد (26) كم، ومساحتها (18) كيلو متر مربع، وشواطئها من أجمل الشواطئ، وتتميز بالشعاب المرجانية.

جزيرة أم رومة : جنوب غرب محافظة الوجه على بعد (15) كم، مساحتها (6) كيلو متر مربع، وشواطئها جميلة، وتنتشر فيها الشعاب المرجانية.

جزيرة مريخة : تتميز باتساعها وتنوع طبيعتها بمساحة تقدر بـ (12) كيلو متر مربع، وهي جبال وشواطئ رملية، والصيد فيها متوفر، وتشهد إقبالاً واسعاً من السياح.




أملج





جزيرة جبل حسان: جزيرة جبلية من أكبر الجزر بالمنطقة، تبعد (30) كم، ومساحتها (100) كيلو متر مربع، تتنوع البيئة فيها، وتتكاثر فيها الطيور المهاجرة.

كورنيش أملج: يقع جنوب أملج، طوله نحو (2) كم، جهز ببعض المظلات، وأرضه رملية، وعليه إقبال سياحي.

شاطئ ومنتزه الدقم : يمتد لمسافة (8) كم شمال مدينة أملج، وهو جزءان:

- الجزء الأول: رملي فيه ألعاب للأطفال ومظلات.
- الجزء الثاني: يتميز بشاطئه وكثرة أشجار النخيل، والشاطئ صخري لا يصلح للسباحة، وفيه لوحات إرشادية وقائية.

حديقة الأمير فهد بن سلطان: منتزه محاط بسور، يقع في وسط المدينة، مساحته (40.000) متر مربع، يقع على البحر، وفيه مسطحات خضراء وملاعب أطفال وجلسات، ويشهد إقبالا جيداً.

المنطقة القديمة: منطقة تضم العديد من المباني القديمة من الحجر، وبعضها مُلَيَّس بالجص وبأبواب ونوافذ خشبية مزخرفة، وتضم المنطقة قلعة السوق والسوق القديم ومبنى الإمارة وبعض الدوائر الحكومية، وتطل هذه المنطقة على البحر بشكل مميز.

شاطئ الحرة : يقع بجوار قرية الحرة على بعد (10) كم من مدينة أملج، طوله (2) كم، وعرضه (1) كم بأرض صخرية، تمتد إلى قاع البحر الذي تنتشر فيه الشعاب المرجانية، وبمواجهته جزيرة حسان، وهو يشكل موقعاً لصيد الأسماك؛ نظراً لوجود خليج صغير، وتتوفر الشعاب المرجانية على الشاطئ، والطبيعة جميلة جداً.

النقوش القديمة : هي من أقدم النقوش ترجع إلى سنة (3000) قبل الميلاد، ومنها (نقوش أم وسوم، ونقوش الحابل).

الحوراء : يرجع تاريخها إلى العصر الجاهلي، كانت منفذاً ومعبراً لطريق الحج المصري (المنزلة الحادية والعشرين)، وفيها قصر بُنِيَ من عظام الجمال.

مقرات تعدينيّة قديمة : وهي قديمة ترجع إلى بدايات العصور الإسلامية.

قلعة أملج : بنيت هذه القلعة في العصر العثماني عام (1302 هـ)، دمرت في أيام الثورة العربية، وقد رممت مراراً كان آخرها (1357 هـ)، والمبنى من طابقين، قوامهما الصخور والحجر الجيري.

الدقم : شاطئ تنتظم فيه أشجار النخيل كعرائس العقد حول جيد الحسناء أمام البحر الذي يغدقه بالنسائم العليلة
.
شرم الحسى : يمتد هذا الشرم بعد (15) كم جنوب أملج شاطئاً رملياً، يذهب إليه الناس للسباحة والغوص والتنزه.

الشبعان : رأس بحري يفرض البحر حياة من الطيور والسلاحف، تلفه أشجار الشورى لتكون مأوى للطيور.

قرية الشيحة : تعد الشيحة مسرحاً رائعاً للحياة الفطرية من غزلان ووعول وأرانب، وحيوانات مفترسة، حيث ترتفع بأرضها إلى (1000) م عن سطح البحر في اعتدال جميل للجو صيفاً.

شاطئ الحسى : شاطئ رملي جنوب أملج يبعد (30) كم، ويمتد لمسافة (5) كم، وهو من أنسب المواقع البحرية للغوص، فيه كثير من الشعاب المرجانية.

شاطئ رأس الشبعان : يبعد عن أملج (25) كم جنوباً، ويمتد لمسافة (15) كم، يشتمل على رأس داخل البحر بشاطئ هلالي جميل، يتميز الشاطئ برماله وتدرج مائه.

آثار الحوراء : موقع أثري لمدن قبيلة جهينة لما قبل الإسلام، وهي مدفونة تحت الأرض، وهذه الآثار تقع شمال محافظة أملج، وتبعد (10) كم، وهي محاطة بسور لحمايتها.

جزيرة أم سحر : جنوب غرب أملج، تبعد مسافة (9) كم، ومساحتها (1) كيلو متر مربع، وتمتاز بانتشار الشعاب المرجانية.

جزيرة شيبار: تبعد (17) كم عن الشاطئ، وتقع جنوب غرب أملج بمساحة (8) كيلو متر مربع، وشواطئها من أجمل الشواطئ، وتمتاز بانتشار الشعاب المرجانية.




تيماء



سور تيماء : يحيط بمدينة تيماء سور قديم من الجهة الشرقية والجنوبية والغربية، ويبلغ ارتفاعه ما يقرب من عشرة أمتار، ويمتد لمسافة قد تزيد على (10) كم.

آثار رجوم صعصع : منطقة مساحتها (36) كيلو متر مربع، جنوب تيماء، تضم آلاف من المقابر الركامية من الصخور بأشكال دائرية ومربعة ومستطيلة يرجع تاريخها إلى ما قبل الميلاد.

قصر الأبلق : لهذا القصر أهمية تاريخية، وهو محاط بسور بنته وكالة الآثار والمتاحف، ومساحته (25) كيلو متر مربع، وهو موقع أثري قديم.

قارة الحيران: موقع طبيعي يجذب السياح يبعد (50) كم عن تيماء، ويحتوي على تلٍّ يمتد بشكل متميز (500) م بارتفاع (40) م، ويضم الكثير من المعالم الأثرية من النقوش الثمودية ورسومات بعض ال***************ات خاصة الجمال الضخمة.

قصر البجيدي: قصر قديم ضخم من الحجارة والطين له أبراج، وتحمل جدرانه العديد من النقوش الإسلامية التي ترجع للعصر العباسي.

قصر بن رمان : هو قصر الإمارة القديم في منطقة بئر هداج وسط البلدة القديمة، بني من الحجارة واللبن على شكل قلعة، ويحيط به سور تتخلله أبراج دائرية ومربعة، والسور عبارة عن جدارين بارتفاع (8) م، تكثر فيهما النوافذ، وهو قسمان مستقلان للرجال وللنساء، وكل قسم ثلاثة أدوار.

قصر الرضم : يقع في الجهة الغربية من تيماء، على بعد (100) م من السور الغربي للمدينة، والرضم تعني الحجارة بالتسمية المحلية، وسمي قصراً لكبر حجمه، وهو عبارة عن أطلال.

بئر هداج : يرجع هذا الموقع إلى منتصف الألف الأولى قبل الميلاد، وهو من أكبر الآبار الأثرية في العالم، عمقه (13) م، ومساحته (250) متر مربع، ذكره الرحالة في كتبهم، وكان يستخدم إلى عهد قريب، ويجري ترميمه في الوقت الحاضر.

قصر الحمراء : هذا الموقع أطلال قصر من الحجارة شمال تيماء، ويرجع إلى منتصف القرن السادس قبل الميلاد، وجدرانه بارزة حتى اليوم، وهو في ثلاثة أقسام، أحدها للعبادة.

آثار الصناعية : مدافن على سطح الأرض من الحجارة، تعود العناصر المعمارية فيها إلى القرن السادس قبل الميلاد، وهي على شكل غرف يلحق بها مرفق جنائزي دائري الشكل.





 

وهذي صور لبعض الفنادق والشاليهات والحدائق اضافه للمولات


فندق صحارى تبوك




فندق هلا





فندق ميسلون





شاليه الفرسان حقل





شاليه هوليدي سويت تبوك







منتجع بيتا حقل









شاليه الشموخ قيال- ضبا




حديقة جرين لاند للطيور





صوره من داخل الحديقه






اهم المولات بـ تبووك


الحكير




السنابل





سيتي ماكس










الأماكن السياحيه في تبوك:

1-الديسه:

" الديسة " من المعالم الطبيعية والسياحية لمنطقة تبوك في الآونة الأخيرة
حيث اصبحت متنفسا لسكان المنطقة وزوارها وذلك لما حباها الله من
الجمال الطبيعي في المناظر الجبلية الشاهقة والعيون المتدفقة بالمياه
على مدار العام فالديسة والتي تبعد عن مدينة تبوك حوالي 200كم
وشرقا من محافظة ضباء وترتفع عن سطح البحر حوالي 400م تتمتع بمناخ دافئ
شتاء وشبه معتدل صيفا مما جعلها محط انظار الكثير من السياح.
وتعرف كلمة الديسة فى معجم الوسيط الغابة الكثيرة الشجر .

وتقع الديسة شرق محافظة ضباء بمنطقة تبوك واطلق اسم الديسة ليشمل
عدة اماكن متجاورة منها راشي والراشية ومحيكم وكانت توجد بالديسة عدة
عيون تجري على سطح الأرض ولم يبق منها الا جزء بسيط ووجود التكوينات الصخرية

الخلابة تعطي الزائر فرصة مشاهدة هذه المناظر الطبيعية، حيث الجبال

المخروطية ذات الأشكال الجمالية المتعددة والهضاب المستديرة الحمراء

وهذه التكوينات الجبلية أعطت المنطقة تميزاً خاصاً،بتشكلها المميز الذي

يؤهلها أن تكون من أجمل بقاع الدنيا
وهذه المنطقه خضراء على مدار العام لتوفر المياه فيها.

أترككم مع الصور الرائعه للديسه.




هدي صورة العين التي تنبع من الصخور فسبحان الله أحسن الخالقين













منظر الأشجار تنبت بين الصخور في الجبال












هنا موقع أخر تنبع منه عين أخرى








2- جبـآإأل اللــــــــــوز



 

تقع في منطقة حسمى اللتي تقع غرب تبوك ويقع جبال اللوز على بعد 200 كم غرب مدبنة تبوك ويعتبر من أعلى السلاسل الجبلية في منطقة حسمى التي تعد جبالها امتداداً لجبال السروات من غرب تبوك حتى وادي رم بالأردن ، ويسمى بجبل اللوز لوجود شجر اللوز به ، وتنتشر بالمنطقة الرسوم الصخرية التي يرجع تاريخها حوالي 10.000 سنة قبل الميلاد ، بالإضافة إلى النقوش القديمة والكتابات الإسلامية ، وقد ازدهرت المنطقة تجارياً بسبب موقعها الجغرافي المتميز واشتراكها في النمو الحضاري خلال حقبة زمنية معينة وهي الفترة النبطية للقرنين الأول والثاني قبل الميلاد وربما بعده مما يؤيد الاستيطان العربي القديم في المنطقة.



 


















رجــل الــثــلج بالنسخه السعوديه
















صور لاهم واحلى شئ يميز تبوك


 


 


 


 


 


وهذي اكبر باقة ورد بالمملكه من ابداع شباب تبوك بمناسبة عودة الملك


 




أضف تعليقك



CAPTCHA Image


 

الرئيسية
  السيرة الذاتية
  أخبــارنا
  كلمات ومناسبات
  اتصل بنا
أدوات الموقع
  البحث
  خريطة الموقع
  روابط مفيدة
روابط أخرى
  أعمال وانجازات
  منطقة تبوك
  سجل الزوار